أفق نيوز
الخبر بلا حدود

داعش يتبنى تفجير حافلة الأمن الرئاسي بالعاصمة التونسية

227

يمانيون -متابعات ../

تبنى تنظيم (داعش)، اليوم الأربعاء 25 نوفمبر 2015 ،مسؤولية التفجير الانتحاري الذي استهدف حافلة تقل عناصر من الأمن الرئاسي بتونس العاصمة، وراح ضحيته 13 عنصرا.

ونشر التنظيم الارهابي (داعش) على صفحات التواصل الاجتماعي بيانا قال فيه إن انتحاريا يدعى أبو عبد الله التونسي تمكن من دخول حافلة تقل بعض عناصر الأمن الرئاسي في شارع محمد الخامس وسط العاصمة التونسية، وعندما وصل إلى هدفه فجر حزامه الناسف ليقتل قرابة العشرين منهم، حسب إدعاء البيان.

كما نشر التنظيم صورة الانتحاري التونسي وهو يرتدي حزاما ناسفا.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com