أفق نيوز
الخبر بلا حدود

موسكو تستدعي الملحق العسكري التركي عقب اضطرار مدمرة روسية توجيه طلقات تحذيرية لمنع التصادم مع سفينة تركية

158

يمانيون – متابعات ../ 

استدعت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد 13 ديسمبر 2015 ،  الملحق العسكري التركي في موسكو إلى مقر الوزارة عقب قيام سفينة حراسة روسية لإطلاق أعيرة نارية “اضطراريا” لتفادي التصادم مع سفينة صيد تركية في بحر إيجه… حسبما نقل موقع روسيا عن بيان الوزارة.

وقالت الوزارة الروسية اليوم أن سفينة دورية روسية اضطرت إلى إطلاق أعيرة نارية تحذيرية لمنع التصادم مع سفينة صيد تركية في بحر إيجه حيث استدعى نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف الملحق العسكري التركي في موسكو إلى مقر الوزارة على خلفية الحادث.

وأوضح بيان الوزارة “أن طاقم السفينة الروسية (سميتليفي) التي كانت على مسافة 22 كيلومترا من جزيرة ليمونس اليونانية في المنطقة الشمالية من بحر إيجه كشف ان سفينة تركية كانت على بعد 1000 متر بحري تقترب من الجانب الأيمن للسفينة الروسية التي كانت راسية”.

وأضاف البيان أن “السفينة التركية تجاهلت جميع محاولات طاقم سفينة سميتليفي للاتصال اللاسلكي وبالإشارات الضوئية وقنابل الإنارة بها وعند اقترابها على مسافة نحو 600 متر أطلقت السفينة الروسية أعيرة نارية على مسار سير السفينة التركية على مسافة لا تسمح على الإطلاق بإصابتها بهذه الأعيرة وذلك بهدف تفادي اصطدام السفينتين”.

ولفت إلى أن السفينة التركية غيرت مسارها بسرعة بعد إطلاق الأعيرة النارية التحذيرية وتابعت سيرها على مسافة 540 مترا دون أن تحاول الاتصال بالسفينة الروسية.

يأتي ذلك الحادث عقب أسابيع قليلة من قيام سلاح الجو التركي باسقاط قاذفة روسية من طراز سو 24 فوق الأجواء السورية بعد عودتها من ضرب مواقع للمسلحين الارهابيين وهو ما أثار توترا كبيرا بين روسيا وتركيا.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com