أفق نيوز
آفاق الخبر

رواتب 18 شهراً.. خبر هام جداً لكافة موظفي الدولة في اليمن بعد قطع مرتباتهم لأكثر من 6 سنوات وهذا ما جاء فيه؟ «تفاصيل»

2٬546

أفق نيوز../

 

كشفت وكالة “سبأ” الرسمية بصنعاء، إجمالي ما نهبه المرتزقة من إيرادات النفط الخام خلال العامين الماضيين فقط، والتي وصلت قيمتها إلى أكثر من 2.2 مليار دولار، أي ما يساوي 1.3 تريليون ريال يمني، مبينةً أن هذه الإيرادات المنهوبة لوحدها كافية لصرف مرتبات موظفي الدولة في عموم محافظات الجمهورية اليمنية لمدة 18 شهراً.

 

وأضافت الوكالة في تقرير لها، إن “إجمالي قيمة ما نهبه المرتزقة من إيرادات النفط والغاز في مايو الماضي بلغت 180 مليار ريال وهو ما يعادل مرتبات ثلاثة اشهر، وذلك يأتي في وقت يعيش الشعب اليمني ظروف اقتصادية صعبة جراء العدوان والحصار ليصل إلى أسوأ مجاعة إنسانية في العالم”.

 

وأشار التقرير إلى أن “حكومة المرتزقة تصر ومن ورائها العدوان على مضاعفة معاناة المواطن اليمني بقطع المرتبات ونهب ثرواته من النفط الخام والغاز، حيث يقوم مرتزقة العدوان ببيع ملايين البراميل من النفط بواسطة سفن عملاقة تأتي بشكل شبه شهري إلى موانئ الشحر والنشيمة وبير علي”.

 

وأوضح أنه “في شهر مايو الماضي وصلت الناقلة الصينية “أبوليتاريز” العملاقة إلى ميناء الشحر وقامت بتحميل ما يزيد عن مليوني برميل، بقيمة تتجاوز 270 مليون دولار، وهو ما يساوي 162 مليار ريال يمني”.

 

وأكد أن هذا النهب المتواصل منذ 7 سنوات يجري بصورة علنية، حيث ارتفعت عائدات بيع النفط الخام خلال عام 2021م بنسبة 100% إلى أكثر من 1.4 مليار دولار بالمقارنة مع 710.5 مليون دولار في عام 2020م ، لتصل قيمة إجمالي ما تم بيعه من النفط الخام خلال عامي (2020-2021) إلى أكثر من 2.2 مليار دولار، ما يساوي 1.3 تريليون ريال يمني، وهو ما يغطي صرف مرتبات موظفي الدولة لـ 18 شهراً .

 

ولفت إلى أنه رغم ضخامة هذه الأرقام المعترف بها من حكومة المرتزقة إلا إنها لا تعبر عن الواقع والكميات الفعلية ، أي أنها أكبر بكثير مما تم الإعلان عنه.

 

مشيراً إلى أن هذا ليس كل ما ينهب بل هناك ما ينهب من إيرادات المنافذ البرية والبحرية والجوية، والمشتقات النفطية والثروة السمكية وعائدات الجمارك والضرائب وغيرها.

 

وأكد التقرير أن كل هذا يحصل منذ سبع سنوات في ظل صمت أممي مخزيٍ وما تزال مرتبات موظفي الدولة منقطعة منذ ما يقارب ستة أعوام.