أفق نيوز
آفاق الخبر

محافظ الحديدة والسفير الألماني يطلعان على حجم الأضرار بميناء الحديدة

13

أفق نيوز../

 

زار محافظ الحديدة محمد عياش قحيم وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى اليمن هوبرت ييقر، ونائبة المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي لشؤون الشركات والمناصرة أوتي كلاميرت، الخميس ميناء الحديدة.

 

واطلع قحيم وييقر وكلاميرت ومعهم والمديرة الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في برنامج الأغذية كورين فلايشر، على حجم الأضرار والدمار الذي تعرض له الميناء جراء استهدافه بصورة مباشرة من قبل قوى العدوان والإجراءات والمعالجات لإعادة تشغيله.

 

وخلال الزيارة أشار محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، إلى أن قوى العدوان تواصل حصارها للميناء وتمنع وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية والدوائية والمشتقات النفطية.

 

ودعا السفير الألماني إلى المساهمة في إنهاء العدوان ورفع الحصار الذي حرم أبناء الشعب اليمني من أبسط مقومات الحياة والعيش الكريم .. مؤكداً حرص السلطة المحلية بالمحافظة على تقديم كافة التسهيلات لدخول المساعدات والمشتقات النفطية للمواطنين.

 

وأكد حرص السلطة المحلية بالمحافظة على تقديم كافة التسهيلات والإجراءات لدخول المساعدات والمشتقات النفطية للمواطنين.

 

واستمع المحافظ قحيم، والسفير الألماني خلال الزيارة من رئيس مجلس الإدارة – الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية القبطان محمد أبوبكر إسحاق، إلى شرح عن طبيعة وقدرة تشغيل ميناء الحديدة قبل الحصار والاستهداف الذي تعرضت له موانئ المؤسسة.

 

وأشار إسحاق، إلى أنه تم تدمير أكثر من 60 بالمائة من قدرة ميناء الحديدة الذي كان يعتمد عليه أكثر من 70 بالمائة من أبناء الشعب اليمني .. مؤكداً أن مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية تمارس نشاطها بكوادر مدنية متخصصة من أبنائها، وممتثلة للمنظومة الدولية لأمن الموانئ.

 

واعتبر استهداف ميناء الحديدة مخالفاً للقوانين والمواثيق الدولية ويتنافى مع ما ورد في المادتين “55 و 56″من اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على ضرورة تزويد السكان بالمؤن الغذائية والإمدادات الطبية أثناء فترة الحرب.

 

وأوضح مدير مؤسسة موانئ البحر الأحمر، أن الاستهداف المباشر الذي تعرض له ميناء الحديدة في الـ17 أغسطس 2015م، ما أدى إلى خروج محطة الحاويات عن الخدمة وفقدان 60 بالمائة من نشاط ميناء الحديدة .. لافتاً إلى أهمية ميناء الحديدة جغرافياً وسكانياً سواء للمانحين أو لأبناء الشعب اليمني كشريان حياة لهم.

 

من جهته أشاد السفير الألماني والوفد المرافق له، بالجهود التي تبذلها قيادة مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية في إعادة تشغيل ميناء الحديدة رغم شحة الإمكانيات والعراقيل والحصار المفروض على موانئ المؤسسة.

 

وأكد أهمية إعادة تأهيل ميناء الحديدة لتستعيد كامل قدرته وامكانياته الملاحية، وبما يمكنه من توفير كافة احتياجات أبناء الشعب اليمني من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية.

 

وأكد السفير ييقر أن الوضع في اليمن يحتل مكانة في السياسية الخارجية الألمانية .. مشيراً إلى أن الحل السياسي السلمي هو الوحيد ومن خلاله سيتم معالجة الوضع الإنساني.

 

وثمن سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية التسهيلات التي قدمتها السلطة المحلية بالمحافظة ومؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية خلال زيارته للمحافظة والميناء.

 

رافقهم خلال الزيارة نائب رئيس موانئ البحر الأحمر اليمنية زيد الوشلي ومدير فرع مجلس الشؤون الانسانية جابر الرازحي، ومدير المساعدات الإنسانية بوزارة الخارجية الألمانية فريس جاير سوسان ومدير برنامج الأغذية العالمي في اليمن ريتشارد راجان.