أفق نيوز
آفاق الخبر

تحذير فلسطيني من تداعيات سيطرة المستوطنين على منزل أثري قرب “الإبراهيمي”

2

أفق نيوز../

 

تصاعدت تحذيرات فلسطينية، اليوم الأحد، من تداعيات سيطرة المستوطنين الصهاينة على منزل أثري قرب المسجد “الإبراهيمي” في البلدة القديمة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

 

وحسب موقع (فلسطين أون لاين) وصف مختصون سيطرة المستوطنين على المنزل الأثري بـ”الخطير”، محذرين من تداعياتها الخطيرة على الأملاك الفلسطينية التي تتعرض لمخطط تهويدي ينفذه الاحتلال الصهيوني منذ سنوات طويلة.

 

وحسب ما أعلن رئيس لجنة إعمار الخليل التابعة لبلدية الخليل عماد حمدان، فإن المستوطنين استولوا على منزل لآل جريوي يقع جنوب المسجد الإبراهيمي.

 

وشدَّد على أن هذه الخطوة “خطيرة”، ومن شأنها إحكام السيطرة على البلدة القديمة في الخليل،

 

وقال :”إن مؤسسات الاحتلال الاستيطانية تعمل بكل طاقتها للاستيلاء على المنازل والمنشآت الفلسطينية بهدف السيطرة على البلدة القديمة”.

 

وأضاف حمدان أن “هذا المنزل تحول إلى بؤرة استيطانية جديدة في منطقة كانت تخلو من المستوطنين”.

 

من جانبه قال المدير السابق للحرم الإبراهيمي الشريف حفظي أبو سنينة :” إن الاحتلال الصهيوني يجثم على قلب مدينة الخليل، وتحديدًا شارع الشهداء، وباحات الحرم الإبراهيمي الشريف، وأصبحت البلدة القديمة كلها تخضع للسيطرة الإسرائيلية الكاملة”.

 

واستدرك: “عمليات التهويد الصهيوني مستمرة، ويريد الاحتلال منها الوصول إلى مرحلة تهجير جميع المواطنين الفلسطينيين من الأماكن التي يريد السيطرة عليها، وما زال هذا المسلسل مستمرا لفرض السيطرة على أماكن حساسة جدًا في محيط المسجد الإبراهيمي وفق مخطط ممنهج”.