أفق نيوز
آفاق الخبر

تحذير هام وعاجل بشأن ما سيحدث إبتداءً من اليوم حتى منتصف الشهر في معظم المحافظات اليمنية والسلطات تُعلن حالة الإستنفار القصوى في جميع شوارع العاصمة صنعاء

728

أفق نيوز../

 

حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية، من استمرار حالة عدم الإستقرار في الأجواء خلال الفترة (1- 15) أغسطس، حيث من المتوقع هطول المزيد من الأمطار المتفاوتة الغزارة على أجزاء واسعة من البلاد، وتكون أكثر غزارة على المرتفعات الغربية من صعدة شمالاً حتى لحج وتعز جنوباً، داعياً الجهات الحكومية ذات العلاقة بأخذ التدابير اللازمة حفاظاً على أرواح وممتلكات المواطنين.

 

وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية في نشرته التحذيرية، هطول أمطار رعدية متفاوتة الشدة، على عدد من المحافظات اليمنية، ورياحاً موسمية شديدة تتسبب في اضطراب البحر وارتفاع الموج خلال الساعات القادمة.

 

وأفاد المركز في نشرته، أنه من المحتمل هطول أمطار متفاوتة الشدة يصحبها الرعد والبَرَدِ أحياناَ على المرتفعات الجبلية لمحافظات لحج، تعز، إب، الضالع، ريمة، المحويت، حجة، ذمار، صنعاء، عمران وصعدة.

 

كما يتوقع هطول أمطار متفاوتة الشدة مصحوبة بالعواصف الرعدية أحياناَ على محافظات المهرة، حضرموت، شبوة، أبين والبيضاء، وتمتد إلى أجزاء من محافظتي مأرب والجوف.

 

وأشار المركز إلى احتمال هطول أمطار خفيفة على السواحل الجنوبية والشرقية وخفيفة إلى متوسطة على أجزاء من السواحل الغربية والمناطق الداخلية المحاذية لها مع رياح نشطة.

 

وحسب المركز ستكون الرياح الموسمية شديدة تتراوح سرعتها ما بين 35 – 45 عقدة في أرخبيل سقطرى و15 ـ 25 عقدة في خليج عدن والسواحل الشرقية والجنوبية ومدخل باب المندب تعمل على اضطراب البحر وارتفاع الموج.

 

وحذر المركز المواطنين من التواجد في بطون الأودية وممرات السيول، ومن التدني في مدى الرؤية الأفقية على الطرقات الجبلية نتيجة للأمطار والسحب المنخفضة الكثيفة.

 

كما حذر من الانـهيارات للمنازل والحصون الطينية والانزلاقات الصخرية في الطرقات والمنحدرات الجبلية، ومن اضطراب البحر وارتفاع الموج في أرخبيل سقطرى وخليج عدن والسواحل الشرقية والجنوبية ومدخل باب المندب.

 

وأهاب المركز بالجهات الحكومية ذات العلاقة أخذ التدابير اللازمة حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

 

وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية، إن “تحديثات التنبؤات العددية للنموذج المحلي YMS/WRF تشير إلى استمرار حالة عدم الاستقرار خلال الفترة 1-15 أغسطس، حيث من المتوقع هطول المزيد من الأمطار المتفاوتة الغزارة على أجزاء واسعة من البلاد، وتكون أكثر غزارة على المرتفعات الغربية من صعدة شمالاً حتى لحج وتعز جنوباً والتي قد تصل كمية الأمطار في بعض هذه المناطق إلى أكثر من 300ملم، وتمتد للهضاب الداخلية، والسواحل الجنوبية والجنوبية الشرقية والسواحل الغربية، كما هو موضح في الخارطة”.

 

وفي هذا السياق، ناقش اجتماع موسع في العاصمة صنعاء، يوم الإثنين، برئاسة نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، ضم أمين العاصمة حمود عباد، أولويات وخطة الطوارئ لتفادي أضرار السيول المحتملة ووضع المعالجات المناسبة لتصريف مياه الأمطار وحماية ممتلكات المواطنين.

 

وكرس الاجتماع الذي ضم رئيس لجنة الشئون الاجتماعية حمود النقيب ووكيل قطاع الاشغال والمشاريع المهندس عبدالكريم الحوثي ومدراء المكاتب والمؤسسات الخدمية والمعنية وغرفة عمليات الطوارئ، لحشد الجهود والإمكانات ودور مختلف المكاتب والجهات الخدمية بالأمانة في مواجهة السيول وتنفيذ الأعمال والتدخلات الطارئة لمعالجة الأضرار والحد منها، والتركيز على أعمال النظافة ومجاري السيول.

 

وأكد الاجتماع الحرص على تنفيذ توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى، في استنفار كافة الجهود والإمكانات واتخاذ كل الحلول والمعالجات اللازمة لتصريف مياه الأمطار والسيول والحد من وقوع أضرار وخسائر بممتلكات المواطنين.

 

واستعرض طبيعة المهام والأعمال وتنسيق الجهود وتحويل جميع الجهات والمكاتب إلى لجان طوارئ لخدمة الناس ومعالجة الأضرار الناجمة عن مياه الأمطار والسيول، وفتح وتنظيف قنوات ومجاري السيول وشبكات الصرف الصحي، وإزالة المخلفات والأتربة التي تتسبب في انسدادها، وكذا تسهيل حركة السير.

 

وتطرق الاجتماع إلى تكثيف الأعمال والتدخلات الطارئة لترميم وإصلاح الحفريات والشوارع المتضررة من السيول ومعالجة بعض الهبوطات بالإسفلت البارد، وتصريف مياه الأمطار في الأنفاق، وكذا الانتشار المروري في جميع الشوارع والتقاطعات لتنظيم وتسيير الحركة المرورية والحد من الازدحامات نتيجة غزارة الأمطار والسيول.

 

كما استعرض تقرير رئيس غرفة عمليات الطوارئ عبدالوهاب شرف الدين، حول الإجراءات والتدابير المتخذة من غرفة الطوارئ وتنفيذ المكاتب التنفيذية لمواجهة أضرار سيول الأمطار في مختلف مديريات أمانة العاصمة خلال الأسبوع الماضي.

 

وأكد بأن غرفة عمليات الطوارئ بالأمانة بالتنسيق مع جميع عمليات المكاتب التنفيذية والجهات الحكومية في حالة استنفار وتعمل على مدار الساعة كون أضرار السيول ذات طابع تجديد.

 

وشهدت العاصمة صنعاء يوم الإثنين أمطار وسيول عمت معظم شوارع مديريات أمانة العاصمة العشر.

 

وحذرت مصلحة الدفاع المدني في بيان لها، من دخول المركبات الى السائلة نتيجة هطول الأمطار المصحوبة بالرياح وتدفق السيول على العاصمة صنعاء جراء الأمطار التي منّ بها المولى عز وجل على العاصمة صنعاء والمحافظات.

 

وقال الدفاع المدني في البيان: “بحسب نشرة المركز الوطني للأرصاد الجوية فإنه من المحتمل هطول أمطار متفاوتة الشدة يصحبها الرعد والبرد أحيانا على المرتفعات الجبليه لمحافظات ( لحج، تعز، إب، الضالع، ريمة، المحويت، حجة، ذمار، صنعاء، عمران، صعدة )

 

وعليه تحذر مصلحة الدفاع المدني من عدم المجازفة في السير في السوائل والوديان والمصبات المائية والمرتفعات الجبلية المعرضه للإنهيارات الصخرية، كما تحذر المصلحة جميع المواطنين من السباحة في السدود والحواجز المائية والبرك وتجمعات المياة حفاظاً على سلامتهم من الغرق وجميع السائقين بعدم السرعة الزائده في منطقة حدة حفاظاً على سلامتهم من حوادث الإنزلاقات في البرَد.