أفق نيوز
آفاق الخبر

صنعاء تدرس خياراتها الاستراتيجية لمواجهة سياسة واشنطن العدائية!

66

أفق نيوز – تقرير – محمد الروحاني
يكثف الأمريكيون تحركاتهم في محافظة حضرموت المحتلة بعد قرار صنعاء منع نهب ثروات اليمني النفطية، محاولين إعادة استئناف تصدير النفط دون الالتزام بشروط صنعاء الواضحة بهذا الشأن ، ما يؤكد دورهم الخبيث في إفشال جهود السلام ومعارضة استحقاقات الشعب، وسعيهم الحثيث لإعادة نهب ثروات اليمن النفطية التي أوقفتها ضربات صنعاء التحذيرية.
على الجانب الآخر ، تؤكد صنعاء أنها لن تقف مكتوفة الأيدي تaجاه نهب ثروات اليمنيين.. محذرة واشنطن من الاستمرار في سياستها العدائية وعدم أخذ تحذيرات صنعاء على محمل الجد.

زيارات مشبوهة لحضرموت
لم تمض أيام على زيارة الوفد العسكري الأمريكي لمحافظة حضرموت المحتلة في الـ 2 من نوفمبر الجاري، حتى أرسلت أمريكا سفيرها إلى المحافظة المحتلة في إطار سعيها الحثيث لاستئناف تصدير النفط الذي توقف نتيجة للضربات التحذيرية التي نفذتها صنعاء لمنع نهب ثروات اليمن ما يؤكد ضلوعها الكبير في نهب ثروات اليمن وإصرارها على حرمان الشعب اليمني من حقوقه المشروعة في ثرواته السيادية وهو الأمر الذي رفضته صنعاء التي نددت بزيارة السفير الأمريكي” ستيفن فاجن” إلى المحافظة على لسان نائب وزير خارجيتها حسين العزي الذي دعا واشنطن إلى تعديل سياستها تجاه اليمن واحترام حقوقه وسيادة ثرواته .. معتبراً تصريحات السفير فاجن من داخل الأراضي اليمنية المحتلة استفزازاً صارخاً لمشاعر اليمنيين المحاصرين .
كذلك أدان المكتب السياسي لانصار الله الزيارة بشدة ، واعتبرها نشاطاً عدوانياً يندرج ضمن الأجندة العدوانية التي تستهدف أمن واستقرار ووحدة اليمن .. مؤكداً رفض الشعب اليمني لأي نشاط أمريكي تجاه اليمن سواءً كان معلناً أو غير معلن .. وان على أمريكا الانصياع لإرادة الشعب اليمني وحقه المشروع في تحقيق الاستقلال بعيداً عن أي وصاية، ووقف العدوان ورفع الحصار ووقف التدخلات الأجنبية.

صنعاء تدرس خيارات الرد
ورداً على التحركات الأمريكية، أكد أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري أن صنعاء تدرس خيارات استراتيجية سياسياً وعسكرياً لمواجهة سياسة أمريكا العدائية تجاه اليمن .. مؤكداً أن التحركات الأمريكية في حضرموت تفشل جهود السلام وتأتي ضد تمكين اليمنيين من حقهم، وتعمق من معاناتهم. وأشار الحوري إلى أن ملفات رواتب الموظفين ورفع الحصار بشكل كلي عن ميناء الحديدة ومطار صنعاء تلقى معارضة من أمريكا وأدواتها.
من جانبه، حذر عضو المكتب السياسي لانصار الله علي القحوم واشنطن من استمرار سلوكها العدائي تجاه اليمن، وقال :إن واشنطن لم تأخذ تحذيرات صنعاء بمحمل الجد ولا زالت مستمرة في سلوكها العدائي تجاه اليمن مع تدفق القوات العسكرية وزيارات الوفود الاستخباراتية، والدبلوماسية إلى حضرموت .. مؤكداً أن صنعاء لن تقف مكتوفة الأيدي أمام العدوان والحصار ونهب الثروات والاحتلال الأمريكي البريطاني .. متوعداً بأيام قادمة حبلى بالمفاجآت.

عملية تحذيرية
وأمام سعي أمريكا الحثيث لإعادة استئناف نهب النفط اليمني تظهر صنعاء أكثر اصراراً على منع نهب ثرواتها فلم يمض يومان على زيارة السفير الأمريكي لمحافظة حضرموت المحتلة حتى نفذت صنعاء عملية تحذيرية في ميناء قنا في محافظة شبوة منعت فيها سفينة نفطية كانت في الميناء من نهب النفط وتهريبه وذلك بعد أن وجهت لها عدة رسائل تحذيرية .. ما يؤكد مضي صنعاء في حماية ثروات اليمن السيادية ومنع أي قوة أي كانت من نهب هذه الثروات وفي مقدمتها أمريكا .