أفق نيوز
آفاق الخبر

وزير التربية والتعليم يؤكد أهمية دور المشاركين في مؤتمر تطوير المناهج لإثراء الدراسات التقويمية والتحليلية

78

أفق نيوز../

أكد وزير التربية والتعليم، يحيى بدر الدين الحوثي، أهمية دور المشاركين في المؤتمر الوطني الأول لتطوير المناهج وتنويع مسارات التعليم في إثراء الدراسات التقويمية والتحليلية المقدّمة للمؤتمر.

وأشار -خلال اطلاعه اليوم على سير عمل فِرق تطوير المناهج المنبثقة عن المؤتمر- إلى ضرورة استشعار المشاركين المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تطوير المناهج العلمية ومحتواها المعرفي لضمان الخروج بوثيقة تربوية علمية قابلة للتداول والتنفيذ في سبيل إحداث ثورة علمية في جميع المواد العلمية، وتنويع مسارات التعليم.

ولفت وزير التربية إلى أهمية مواكبة المناهج الدراسية لتطورات ومستجدات العلوم الأساسية والنفسية والاجتماعية والتربوية، وبما يلبّي الاحتياجات العملية للمجتمع مع ضرورة مراعاة ميول وقدرات الطلاب لضمان توجيههم إلى التخصصات المتوافقة معها، وبما يلبّي احتياج سوق العمل ومتطلبات تعليمهم اللاحق.

رافقه -خلال الزيارة- وزير التربية والتعليم الأسبق عبده قباطي، وعدد من وكلاء الوزارة.

وناقش المشاركون في المؤتمر الأول لتطوير المناهج من خبراء وأكاديميين واختصاصيين، تم توزيعهم إلى خمس فرق، دراسات “تقويم مناهج اللغة الانجليزية للصفوف 7 ـ 12، واستخدام إستراتيجيات مدمجة لتعليم وتعلم اللغة الإنجليزية لتطوير مهارات الاتصال والتواصل الشفهي، التحدث لدى تلاميذ الصفوف الأساسية في المدارس اليمنية – الصف الثامن الأساسي”.

واستعرضوا دراسة تحليل نقدي لمقرر اللغة الإنجليزية للصف السابع “الكتاب الأول في مدارس الجمهورية اليمنية”.

كما ناقش فريق اللغة العربية دراسة قطاع المناهج (تقويم مناهج اللغة العربية للصفوف 1 ـ 12، وكذا عرض دراسة) مدى إسهام تدريبات وأسئلة كتب اللغة العربية المقررة بالحلقة الثانية من التعليم الأساسي في تنمية مهارات التفكير الإبداعي، ودراسة “المهارات اللغوية اللازمة لتلاميذ الصف السابع الأساسي ومدى توافرها في كتب لغتي العربية للصف السابع أساسي”.

واطلع الفريق على دراسة “رؤية تطويرية لكتب لغتي العربية لتلاميذ الحلقة الأولى من التعليم الأساسي في ضوء الغايات والمقاصد التربوية واللغوية اللازمة لهم”.

وتناول فريق الرياضيات دراسة قطاع المناهج “منهاج الرياضيات لمراحل التعليم العام في اليمن بين الواقع والطموح”، ودراسة “تطوير محتوى منهج الرياضيات في التعليم الأساسي والثانوي في ضوء معايير الاقتصاد المعرفي”.

واستعرض فريق العلوم دراسات قطاع المناهج “تقويم كتب العلوم لمراحل التعليم العام”، ودراسة “فاعلية وحدة مطورة قائمة على تقنية الواقع المعزز لتنمية مهارات التفكير البصري في مادة الكيمياء لدى طالبات الصف الأول الثانوي بأمانة العاصمة”، وكذا “تطوير مناهج العلوم لمرحلة التعليم الأساسي في ضوء مهارات القرن العشرين”، إلى جانب “تقويم محتوى منهج الفيزياء بالمرحلة الثانوية في ضوء الاتجاهات المعاصرة”.

في حين تركّزت مهمة فريق محور تنويع المسارات على دراسات قطاع المناهج والتوجيه” تصوّر مقترح لتنويع مسارات التعليم الثانوي في ضوء التجارب الرائدة لبعض الدول”، وكذا “التعليم الثانوي في اليمن الواقع والتحديات والرؤى المستقبلية للتطوير”، إلى جانب المشروع الوطني الإستراتيجي الشامل لتصحيح وإصلاح منظومة التربية والتعليم وتطويرها في اليمن والدول النامية”.