أفق نيوز
الخبر بلا حدود

الخرطوم تسابق الرياض والعواصم (العربية).. موسم التطبيع مع تل أبيب

149

يمانيون../

يعيش الشارع السوداني هذه الأيام صدمة غير مسبوقة في ظل التعليقات المتوالية للحكومة الخرطوم بشأن التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وفاجأ وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور الرأي العام السوداني والعربي حين صرح قبل ايام بأن السودان يدرس مسألة التطبيع مع اسرائيل. ، بعدها عقدت لجنة العلاقات الخارجية بمؤتمر الحوار الوطني السوداني اجتماعا الاثنين الماضي ناقشت خلاله قضية العلاقات مع تل ابيب، حيث “ايدت غالبية اعضاء اللجنة اقامة علاقات مشروطة مع الدولة العبرية”.

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) عن السيد ابراهيم سليمان عضو اللجنة ان الاجتماع شهد مداخلات 41 عضوا، وان غالبيتهم يدعمون الرأي القائل بضرورة اقامة علاقات طبيعية مشروطة مع الدولة العبرية باعتبار ان جامعة الدول العربية تدعم هذا الاتجاه.

ويأتي هذا الحراك الدبلوماسي السوداني في اطار تغييرات جذرية في مواقف الرئيس السوداني عمر البشير ابرزها التقارب الكبير مع السعودية ودول الخليج، وانضمامه الى التحالف العدواني على اليمن وارسال حوالي 1000 جندي إلى عدن، إضافة إلى قطع العلاقات كليا مع ايران تضامنا مع الموقف السعودي احتجاجا على اقتحام السفارة السعودية في طهران.

وكشفت يوميات العدوان على اليمن تطابقا اسرائيليا خليجيا سمح بالكشف عن علاقات بين الرياض وتل أبيب، بالإضافة إلى ما هو قائم من علاقات بين الكيان الصهيوني والدوحة وأبو ظبي، إضافة إلى الحديث عن عودة السفير الإسرائيلي إلى القاهرة..فهل يكون 2016 موسم التطبيع (العربي) مع الدولة العبرية؟

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com