أفق نيوز
الخبر بلا حدود

بالصور .. عشرات اليمنيون يحييون الذكرى الأولى لمرور عام كامل من العدوان الأمريكي السعودي على اليمن في العاصمة الالمانية برلين

150

برلين/ هاشم مفضل

خرج عشرات اليمنيين في العاصمة الألمانية برلين لإحياء ذكرى مرور عام كامل من العدوان الأمريكي السعودي على اليمن .

الفعالية التي أُقيمت امام بوابة برلين الشهيرة ، وُزع فيها العديد من المنشورات والإحصائيات الهامة التي تكشف بشاعة جرائم العدوان .

الفعالية لقيت تفاعل كبير وصدى واسع من قبل الماره ، وأكدوا جميعاً على تضامنهم وتعاطفهم مع مظلومية الشعب اليمني .

أُلقيت في الفعالية العديد من الكلمات بلغات مختلفة ، وخُتمت الفعالية بالبيان التالي :

” بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وآله الطاهرين وصحابته المنتجبين . وازكى سلام وأطيب التحايا لـ لشهدئنا الأبرار العظام الذين بذلوا دمائهم في سبيل رفعة الوطن واستقلاله وفي سبيل الحفاظ على عزتنا وكرامتنا ، و لكل جرحى الجيش واللجان والشعبية الأبطال، هي ايضا لكل شعبنا اليمني العظيم الصامد برجاله ونسائه واطفاله وكل فئاته وشرائحه .

بعد مرور عام كامل لا يزال التحالف الذي تقوده السعودية بدعم وغطاء أمريكي يمارس عدوانه الهمجي والبربري على بلادنا الحبيبة مستهدفا البشر والشجر والحجر مهلكاً الحرث والنسل ومستهدفاً كل المباني والمنشاءات العامة والخاصة .

يمر العام الأول ولا يزال العالم صامتاً ولا يحرك ساكناً تجاه هذا العدوان الغاشم وجرائمه الوحشية التي تنتهك كل حقوق الأنسان وكل الأعراف والقوانين الدولية .

في المقابل : تأتي الذكرى الأولى للعدوان ولا يزال شعبنا اليمني العظيم يواجه هذا العدوان بصبر وصمود منقطعي النظير لـ يُبرهن للمعتدين وللعالم أجمع أنه معجزة في الصبر والصمود ولا يمكن له أن ينكسر مع مرور الأيام وتعاقب الأعوام ، وأنه مستعداً لتقديم كل غالي ونفيس في سبيل الوطن والحفاظ على الكرامة .

نعيش اليوم إكتمال 365 يوماً حملت في طياتها الكثير من الحزن والأسى ، العز والفخر ، الهدم والقتل ، الصبر والصمود ، التشريد والدمار ، التضحية والإصرار على الإنتصار .

سنة مرت ونحن كـ يمنيين في بلاد المهجر نتابع كل مايجري في أرض الوطن بقلبٍ حزين وعينٍ دامعة ، و بإفتخار كبير وأمل عظيم في رب عدل .. نتابع مايحدث مدركين تماماً بإن العدوان وأدواته إلى زوال وفشل وأنتهاء ،مهما طال عدوانهم ومدته ، موقنين أيضاً بحتمية الإنتصار والبقاء مراهنين في ذلك على شعبنا الذي يعي خطورة المرحلة وصعوبة الموقف .

نحن هنا وكما سبق وتحدثنا في اليوم الأول من العدوان نؤكد مجدداً على مجموعه من النقاط أهمها مايأتي :

أولاً / نحيي الصبر والصمود لشعبنا اليمني العظيم ، الواقف صفاً واحداً ضد الإجرام والصلف السعودي الأمريكي ، و نبعث في هذا المقام أزكى سلامنا وأطيب تحياتنا وكل مشاعر الحب والعزه والإفتخار إلى الجيش واللجان الشعبية ، مقبلين رؤوسهم التي رفعت رؤوسنا وأيديهم التي تكسر يد المعتدي وأقدامهم الثابتة بلا تراجع وانكسار ، ونبارك ونؤيد إستمرارهم في الدفاع عّن الشعب والذود عن حياض الوطن .

ثانياً / نحيي ونعظم ونبارك تكاتف واتحاد كل القوى الوطنية السياسية في مواجهة العدوان ، ونحثهم على المزيد من الوحدة والارتصاص وحفاظهم على وحدة الموقف والكلمة لتحصين الجبهة الداخلية ، وان يكونوا عند حسن ظن شعبهم بهم وتغليب مصلحة الوطن دائماً وأبدا .

ثالثاً / نشكر ونقدر كل الأصوات الحرة المتضامنة مع الشعب اليمني ، رغم قلة هذه الأصوات ، إلا ان شعبنا العظيم لا ينسى كل من وقف معه وقت الشده وتضامن معه رغم تكالب كل العالم ورضوخه للمال والسلطة السعودية

رابعاً / نؤكد للعالم أجمع بإن العدوان الذي تقوده السعودية بالإشتراك مع بعض الدول التي باعت قرارها مقابل المال السعودي لا مبرر له ، وأن لا هدف له إلا تطويع اليمن وإخضاعه للقرار السعودي وضمه لحضيرتها مجدداً بعد أن رفض الشعب اليمني البقاء أسيراً لرغبات وأحلام وطموحات أسره آل سعود في أستعباده وإذلاله .

خامساً / نؤيد ونبارك أي مساعي تُبذل في سبيل التوصل لحل في اليمن ونطالب بأن تُترجم هذه المساعي إلى أفعال ويأتي في البداية إرغام النظام السعودي لوقف فوري وعاجل لعدوانه ، مالم فأن كل الجهود والمساعي سيكون من نصيبها الفشل .

سادساً / نناشد مرة أخرى ماتبقى من ضمير عالمي وإنسانية أممية بـ الضغط لوقف العدوان ومايرتكبه يومياً من مجازر بشعه تستهدف كل مقومات الحياة .

سابعاً / ندعوا المنظمات الحقوقية والإنسانية للقيام بدورها والإضطلاع بواجبها في فضح الجرائم وكشفها وتقديمها للرأي العام الدولي ، وإصدار البيانات المنددة بهذة الجرائم . كما نُطالب القضاة والمحامين والحقوقيين برفع دعاوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية ضد قادة دول العدوان التي تلطخت أيديهم بالدم اليمني بتهمة إرتكاب جرائم حرب .

ثامناً / ندعوا أبناء اليمن الأحرار وكل المتضامنين مع مظلومية الشعب اليمني في كل أنحاء العالم للإستمرار في نشاطاتهم وفعالياتهم التي تعري العدوان وتكشف مايقوم به .

في الأخير نؤكد أستمرارنا ومواصلتنا دون أي كلل أو ملل في إقامة الفعاليات والمعارض والوقفات وبذل كل الجهود في سبيل ذلك إلى أن يتوقف العدوان .

نشكر أيضاً كل من حضر وتضامن مع مظلومية الشعب اليمني في فعالية اليوم وكل الفعاليات السابقة .

النصر لشعبنا اليمني العظيم.. الخلود والرحمة لشهدائنا الابرار ، الشفاء للجرحى..

الخزي والعار والهزيمة المنكرة للغزاة المعتدين وكل المرتزقه والعملاء .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ابناء الجمهورية اليمنية في جمهورية المانيا الاتحادية. “

b3-300x169 b4-300x169 b5-300x169 b7-300x169

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com