أفق نيوز
الخبر بلا حدود

330,582 منزلاً استهدفها العدوان في مختلف المحافظات وتدمير كامل لعشرات الأحياء السكنية وصعدة تتصدر

133

خلف عدوان الشر والحقد البغيض على اليمن طيلة عام كامل مآسي كارثية ودماراً هائلاً طال كل شيء” منازل مواطنين سقطت فوق رؤوس ساكنيها .

وأحياء سكنية دمرت بشكل همجي وقضى ساكنوها تحت أنقاضها ووفقاً لتقارير وإحصائيات رسمية صدرت مؤخراً فقد بلغ عدد المباني التي دمرها العدوان 330582 منزلاً في مختلف محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عشرات الأحياء السكنية.

مجمع المخا السكني

مذبحة المخاء

ومن هذه الأحياء والمباني السكنية التي تعرضت للقصف الهمجي والوحشي المجمع السكني بمحطة المخا البخارية بمحافظة تعز التابع لموظفي المحطة الذي تم بناؤه مطلع العام 85م من قبل شركة انسالدوا الايطالية كما أنه ملجأ للوافدين إليه من مدينة تعز من النازحين الذين فروا خوفاً من الأحداث الدامية في مدينة تعز وفي يوم الجمعة الموافق 24 يوليو 2015م كان هذا المجمع السكني مع موعد مأساوي فعند تمام الساعة العاشرة والنصف ليلاً بدأت الأحداث المأساوية وكانت الصدمة والصاعقة الكبرى للجميع حينما أقدم طيران التحالف على قصف المدينة مخلفاً 103 شهداء وأكثر من 300 جريح خلال 18 دقيقة حيث سقط الصاروخ الأول وسط المجمع السكني مسبباً لهباً رهيباً على إثره سقط عشرات القتلى والجرحى من الشباب والنساء والاطفال حينها هرع البعض منهم إلى مكان وقوع الصاروخ وسط تحليق الطائرة التي كانت تحلق على علو منخفض حتى ألقت بالصاروخ الثاني لنفس المكان الذي يتواجد فيه الجرحى والشهداء والمسعفون لتختلط دماؤهم وأشلاؤهم وتتنوع صيحاتهم ونحيبهم ومنهم من حاول الفرار إلى البحر القريب من المبنى السكني ومنهم من كان يختبئ تحت سلاليم المداخل للشقق التي تتكون من دورين سيما وزجاج أبواب ونوافذ المنازل تطايرت والبعض الآخر خرج بسرعة جنونية للبحث عن أولاده وأقاربه الذين كانوا خارج المنازل ومابين الفينة والأخرى يحاولون العودة إلى أماكنهم وللأسف معظمهم لم يستطع النجاة فبعد أقل من دقيقتين عادت الطائرة وأسقطت صاروخها الثالث وفي نفس المكان وسط المجمع السكني ما أدى إلى تهدم أكثر من 50 منزلاً تهدمت معظمها فوق ساكنيها الذين لم يتمكنوا من الخروج بسبب تتابع القصف وبعد مرور دقيقتين فقط أسقطت صاروخها الرابع وبنفس المكان أي وسط السكن ولكن هذه المرة استهدف بوفية لبيع العصائر والبسكويت والشبس كما يقع خلفها مباشرة حديقة للأطفال والنساء فقط لتنتهي البوفية بمن فيها من الباعة والمشترين وأيضا الأطفال والنساء في الحديقة لم يتم التعرف على جثثهم فتم دفنهم بشكل جماعي بعد أن تفحمت بعض الجثث والبعض الآخر تحولت إلى أشلاء وبعد أقل من دقيقتين سقط الصاروخ الخامس في طرف السكن أدى إلى تحطم وتهشم 50 منزلاً آخر وبعده سقط الصاروخ السادس ودمر عشرات المباني والصاروخ السابع استهدف الربع الأخير مما أدى إلى تحطيم 50 منزلاً وسقط العشرات من القتلى والجرحى وأطلقت الطائرة الصاروخ الثامن على برج اتصالات يبعد عن المجمع السكني 400 متر كان بجانب البرج مقر سكني آخر يسمى كمب السكن يتبع محطة الكهرباء تحطم معظمه وسقط فيه 3 شهداء بعدها بدقائق أسقطت صاروخها التاسع والأخير داخل كمب آخر يبعد عن السكن 900 متر يسكنه معلمون يعملون في مدرسة المجمع السكني لتكون الحصيلة النهائية عقب مغادرة الطائرة 103شهداء وأكثر من 300 جريح وتدمير كلي للسكن فيما مئات الشهداء والجرحى ظلوا تحت الركام فيما ظلت الأسر التي كانت في الخارج أو التي فرت إلى الساحل حتى الفجر خوفاً من عودة الطيران والبقية الباقية غادروا السكن متجهين إلى مدينة المخا ومنهم من اتجه إلى القرى والى مدينة تعز حاملين معهم الأحزان والجراحات التي ستظل عالقة في أذهانهم مدى الحياة لان جميع من كان يقطن في السكن يعدون أسرة واحدة ولا فرق بينهم والمضحك والمبكي في آن أن أولئك النفر من الطامعين بريلات الدويلات الصغيرة إلى جانب قوى التحالف ظلوا يروجون في كل وقت وحين أن القصف تم بصواريخ أرض أرض آو كاتيوشا متناسين بل تناسوا ان بعض الجرحى قاموا بالتصوير ودونوا لحظات المأساة والجريمة الشنعاء لحظة بلحظة وبعد كل ذلك لم تنته الحكاية لاسيما وأن نشطاء التواصل الاجتماعي استهجنوا بشدة القصف الذي تعرضت له المدينة السكنية وأكدوا أن المجزرة تعتبر جريمة بحق المدنيين في اليمن مطلقين هاشتاق تحت اسم مجزرة المخا شارك فيها أبناء اليمن الذين سعوا في إظهار جرائم الدمار والخراب الذي سببه تحالف العدوان السعودي الأمريكي على اليمن أرضاً وإنساناً .

مذبحة المخاء الجمعة 24 يوليو2015 (24)

(رحيل أسر بأكملها)

فيما خلف العدوان بباقي الأحياء السكنية في مختلف المحافظات دماراً كبيراً حيث خلف القصف الصاروخي لطائرات التحالف السعودي لقرية حجر عكيش من قرى مديرية بني مطر محافظة صنعاء بتاريخ 4/ 4/ 2015 عند الساعة الثامنة والنصف مساءً 10 مدنيين من أسرة واحدة بينهم 6 أطفال وامرأتين وأصيب رضيع في الشهر الثاني من عمره وطفلان وامرأتان وشابان وكلهم من أسرة واحدة وتم تدمير منزل بشكل كلي وتدمير وتضرر بعض المنازل.

– وفي قرية بيت رجال من قرى مديرية بني مطر محافظة صنعاء وفي تمام الساعة 12 ظهراً بتاريخ 6/ 4/ 2015م تم قصفها بالطيران السعودي الأمريكي وأسفر عن سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح وتدمير منازل المواطنين على رؤوسهم .

(حي عطان)

عطان

– ويعد حي عطان أحد أحياء مديرية السبعين من اكبر مديريات أمانة العاصمة تعرض للقصف يوم الاثنين بتاريخ 20/ 4 / 2015 م في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحاً علماً بان هذا الحي قصف بأسلحة محرمة دولياً وبلغت حصيلة الانفجار عن 84 شهيداً و364 جريحاً بينهم نساء وأطفال وتسبب في نزوح ( ثلاثين ألف نازح ) ويقدر عدد المباني السكنية التي تضررت بحوالي سبعة آلاف مبنى .

– منطقة سعوان حي شعب الحافة مديرية آزال في العاصمة صنعاء قصفت في 1 مايو 2015 م في الساعة 12 وأربعين دقيقة بعد منصف الليل وبلغت حصيلة الضحايا 17 شهيداً و23 جريحاً بينهم نساء وأطفال ومسنون كما الحق القصف الجوي تدمير تسعة منازل تدميراً كلياً على رؤوس ساكنيها وتضرر عدد 44 منزلاً بأضرار مختلفة .

– وفي محافظة حجة قام طيران العدوان بقصف قرى مديرية بكيل المير التابعة للمحافظة في الساعة السادسة قبل مغرب يوم الخميس بتاريخ 7 / 5 / 2015 م واستهدفت منازل بسيطة مكونة من القش والصفيح ليسقط على إثرها أفراد أسرة كاملة من 13 فرداً معظمهم من النساء والأطفال وتدمير المسكن الذي كانوا فيه .

– حي نقم في مديرية آزال بالعاصمة صنعاء استهدفه العدوان يوم الاثنين الساعة الخامسة والنصف مساءً بتاريخ 11 / 5 / 2015م بقانبل وصواريخ شديدة الانفجار محرمة دولياً ويبلغ عدد سكان هذا الحي قرابة ( 70,000) نسمة وسقط في القصف 26 شهيداً و214 جريحاً منهم أصيبوا بعاهات مستديمة وتدمير العشرات من المنازل تدميراً كلياً وتحطيم نوافذ آلاف المنازل في الأحياء القريبة والبعيدة من جبل نقم .

– مدينة زبيد التاريخية التابعة لمحافظة الحديدة تم قصفها يوم الثلاثاء 12 / 5 / 2015م عند تمام الساعة الرابعة والنصف مساءً ونتج عنها مقتل العشرات من المدنيين وجرح ما يقارب المائة وتدمير عمارة مكونة من ثلاثة ادوار وشقق سكنية ولو كندة واستراحة سياحية ومنزل مجاور.

– رمادان وادي صبر مديرية سحار محافظة صعدة تم قصف قرية آل العرم في يوم الأربعاء عند الساعة الخامسة والربع مساءً بتاريخ 3 / 6 / 2015 م وخلفت وراءها 53 شهيداً وإصابة 12 مدنياً بجروح وإصابات مابين الخطيرة والمتوسطة وتدمير كلي لعدد 9 منازل .

– حي القاسمي أحد أحياء مدينة صنعاء القديمة تعرض للقصف عند الساعة الثانية والنصف فجر يوم الجمعة 12 / 6 / 2015م وتم تدمير أربعة منازل وقتل خمسة مدنيين وتضرر عشرات المنازل التي يعود عمرها إلى مئات السنيين .

(مدينة العمال)

– المدينة السكنية لعمال النظافة ” المهمشين ” سعوان بأمانة العاصمة وهذا الحي أحد أحياء مديرية شعوب والذي تم بناؤه بداية التسعينيات من قبل الدولة تم قصفه بعد منتصف ليلة الثالث عشر من شهر يوليو 2015م الموافق 26 رمضان 1436هـ ونتج عنه مقتل 25 مدنياً بينهم 16 طفلاً و6 نساء وجرح أكثر من 28 وتدمير أكثر من عشرة منازل على رؤوس ساكنيها تدميراً كلياً وإلحاق الأضرار بأكثر من 40 منزلاً كما استهدفت طائرات العدوان أحياء لمهمشين آخرين في منتصف ليلة يوم الاحد 11ابريل في قرية الظهرة في مديرية التعزية بمحافظة تعز مما أدى إلى مقتل 11 مدنياً بينهم أطفال وامرأة وإصابة 7 مدنيين وتدمير 7 منازل .

– وفي عروس البحر الأحمر بمدينة الحديدة وبالقرب من مطار الحديدة الدولي تم قصف مساكن المهندسين بهئية

تطوير تهامة الزراعية ومن ضمن هذه المنازل منزل المهندس حسن علي الطشي الذي قصف عند الساعة العاشرة والنصف صباحاً يوم الثلاثاء 18 / 8 / 2015 م وقتل على إثرها ستة مدنيين بينهم خمسة أطفال وجدتهم وإصابة رب الأسرة المهندس حسن علي الطشي وزوجته وأخته وابن أخته وتدمير المنزل على ساكنيه كلياً وتضرر المنازل المجاورة .

وهنالك العشرات من الأحياء السكنية التي تم استهدافها وتدميرها على ساكنيها في مختلف المحافظات علماً بأن ما أوردناه ليس إلا مجرد أمثلة بسيطة عن وحشية العدوان وهمجيته وحقده وهو يدمر بكل وحشية منازل المواطنين ويسقطها على رؤوس ساكنيها,ويحول قرى وأحياء سكنية بأكملها إلى ركام.

الثورة – عبدالرقيب فارع

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com