أفق نيوز
الخبر بلا حدود

وزارة الثقافة والجبهة الثقافية تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ 48 لعيد الاستقلال المجيد الـ 30 نوفمبر

230

يمانيون../

نظمت وزارة الثقافة بالتعاون مع الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان بالمركز الثقافي بصنعاء اليوم  الأثنين 30 نوفمبر 2015 ، حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ48 لعيد الاستقلال المجيد 30 من نوفمبر.

وفي الحفل الذي حضره عدد من المسئولين والمثقفين والأدباء أشارت نائب وزير الثقافة هدى أبلان إلى عظمة المنجز اليمني التاريخي المتمثل في دحر الاحتلال البريطاني و رحيل اخر جندي بريطاني من جنوب الوطن في الـ30من نوفمبر عام 1967م.

وأكدت أبلان أن الاحتفال بهذه الذكرى العزيزة والغالية على قلب كل يمني من اقصى الوطن إلى اقصاه تعد ثمرة الكفاح الوطني ضد المستعمر البريطاني الذي جثم على ارض الجنوب قرابة الـ130 عاماً خاض خلالها اليمنيون معركتهم المقدسة من اجل الحرية واستقلال القرار والسيادة الوطنية.

ولفتت إلى أن الـ30 من نوفمبر كان التتويج الوطني لآخر عصا رحلت صاغرة مؤمنة بحق الشعوب في التحرر من الاستبداد واستعادة ألق الاستقلال والوثوب نحو المستقبل وتجسيد الإرادة الشعبية الحرة. موضحة أن الـ30 من نوفمبر ليس عيداً عابراً لكنه وفي هذه اللحظات الوطنية العصيبة يتم استعادة ذكراه خصوصاً ونحن نواجه عدواناً خارجياً يستهدف ارواح اليمنيين ومقدراتهم، عدوان يريد ان يعيد عجلة الزمن إلى الوراء.

وأضافت:” لكن نوفمبر هذا العام له نكهة مختلفة، انها نكهة الصمود والصبر، نكهة الوحدة اليمنية الباقية الراسخة رسوخ الجبال العظيمة”.

فيما اكدت رئيس الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان الدكتورة ابتسام المتوكل ان الاحتفال بعيد الاستقلال الثلاثين من نوفمبر المجيد يأتي بعد انتصارات حققها اليمنيون في دحر اعتى امبراطورية لم تغب عنها الشمس في الوقت الذي انتكس فيه العرب بنكسة يونيو 1967 وخيم الحزن والهزيمة والخذلان على العرب بفعل تقدم العدو الصهيوني .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com