أفق نيوز
آفاق الخبر

بالأرقام: تحالف العدوان يراكم فاتورة الحرب ومأسي اليمنيين!

24

أفق نيوز – تقرير – إبراهيم الوادعي
عام ثامن من الحرب والحصار يدخله اليمن في العام 2022 م تكبر معه فاتورة التكاليف والأزمة الإنسانية الكارثية نتيجة استمرار العدوان والحصار الذي تشنه السعودية والولايات المتحدة الامريكية على هذا البلد منذ 26 مارس2015م، دون مبرر قانوني او مسوغ اممي.

مركز عين الإنسانية المدني أشار في أحدث تقاريره بهذا الخصوص الى ان الضحايا من المدنيين خلال العام 2021م بلغوا 1,853 شهيدا منهم 387 شهيداً و1,466 جريحاً ليبلغ اجمالي الضحايا من الشهداء المدنيين والجرحى على مدى سبع سنوات أكثر من 45 ألف شهيد و28 ألف جريح.

وخلال العام 2021م دمر العدوان خلال العام 2021 أكثر من 14,551 منزلاً تدميرا كليا وجزئيا، لتبلغ عدد المنازل المدمرة خلال 7 سنوات الى ما يزيد عن 594 ألف منزل مملوك للمواطنين.

القطاع التعليمي

وخلال العام 2021م استهدف العدوان و69 مدرسة ومركزاً تعليمياً لتصل العدد الإجمالي للمدارس والمراكز التعليمية خلال 7 سنوات الى 1197 مدرة ومركز تعليميا، ودمر العدوان خلال العام الفائت جامعتين ليرتفع الإجمالي الى 182 جامعة دمرت جزئيا وكليا على مدى 7 سنوات.

القطاع الطبي

وفي القطاع الطبي دمر العدوان جزئيا وكليا 12 مستشفى ليبلغ الإجمالي خلال 7 سنوات من عمر الحرب 404 مستشفى، وعشرات سيارات الإسعاف ناهيك عن منع وصول الاجهزة والمعدات الطبية الحساسة.

الحضارة الانسانية

وفي الاستهداف للتاريخ للحضارة اليمنية الاثار فقد استهدف تحالف العدوان خلال العام الفائت 4 مواقع اثرية ليبلغ اجمالي المواقع المستهدفة 254 موقعا أثريا، وو371 منشاة سياحية.

البنية التحتية

خلال عام 2021م استهدف العدوان بحسب مركز عين الإنسانية الى 147 مسجداً و51 منشأة حكومية، ومقر وسيلة إعلامية، و3 منشآت رياضية ليبلغ الإجمالي خلال 7 سنوات 1625 مسجدا، 51 منشاة إعلامية، و2045 منشاة حكومية، و139 منشاة رياضية.

بالانتقال الى البني التحتية فقد تواصل الاستهداف لها في العام 2021م من قبل طيران العدوان، فاستهدف طيران العدوان 1,599 طريق وجسر و3 مطارات و2 موانئ و13 محطة ومولد كهرباء، و469 خزان وشبكة مياه و15 شبكة ومحطة اتصال خلال 2021م، ليصل العدد الإجمالي المستهدف بالتدمير الكلي او الجزئي خلال الأعوام من 2015م وحتى نهاية العام الفائت، 18 مطار، 18 ميناء، 7348 طريق وجسر، 325 محطة ومولد كهرباء، 573 شبكة اتصال، 2641 خزان وشبكة مياه.

الاقتصاد

وفي الجانب المعيشي والغذائي عمل العدوان على تشديد حصاره الاقتصادي خلال العام 2021م، فاستهدف القطاعات الإنتاجية المتبقية بالنار وشمل الاستهداف ما يصل من الخارج رغم شحته مقارنة بحجم السكان في المناطق المحاصرة، خلال العام 2021م استهدف تحالف العدوان و1,915 حقلاً زراعياً ، 1,828 وسيلة نقل و1,436 منشأة تجارية و117 شاحنة غذاء و66 مخزن أغذية ، ودمر 18 مزرعة دواجن و8 قوارب صيد و4 محطات وقود و9 أسواق و10 ناقلات وقود و6 مصانع، ليصل اجمالي المدمر في هذا القطاع الاقتصادي والحيوي خلال 7 سنوات الى 10241 حقلا زراعيا مستهدفا ، وتدمير جزئي وكلي ل 404 مصنعا، 12985 منشأة تجارية، 1012 مخزن غذاء، 1001 شاحنة غذاء، 445 مزرعة دواجن ومواشي، 484 قارب صيد، 10311 وسيلة نقل ، 698 سوقا ، 375 ناقلة وقود ، و409 محطة وقود .

عام 2022م مؤشرات مقلقة

تحالف العدوان افتتح العام الثامن من عدوان على اليمن بالتركيز على الجوانب الاقتصادية وخلال الأيام الماضية استهدف عددا من الاحياء السكانية في العاصمة صنعاء ومحطة وقود في بيحان شبوة ومزرعة في البيضاء ومنفذ جمرك السوادية ما يشير حتى اللحظة الى ان عام 2022م في اجندة العدوان هو لتشديد وزيادة المعاناة الاقتصادية على اليمنيين في ظل انسداد الأفق العسكري امامه بعد سبع سنوات من العدوان والحصار وانقلاب الموازين الميدانية، وتواصل شراء صوت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.