أفق نيوز
آفاق الخبر

صعدة الكبرياء ومصنع الرجال

48

طه عزالدين

ينبعث من صعدة النور.. من وسط ظلمات العدوان..رياح الصمود.. صعدة تختلف عن غيرها.. صعدة الشهداء.. صعدة الأبطال.. صعدة الكبرياء ومصنع الرجال.. في صعدة الليل الحالك يتحول إلى ضياء يشع القوة والنور للآخرين.. في صعدة يتحول الليل إلى حكايات الصمود والتحدي تُطرب لها الأسماع وتشتاق العيون لذكرها.. الطفل يحكي أقصوصة والشيخ الكبير يبتسم.. يا بني صعدة لن تنكسر.. صعدة لن تنكسر.

رغم الصعاب وكثرة الشدائد على أهل صعدة، إلا أن الصمود يحيا في نفوس الصغار والكبار، والتحدي خلخال يزين القلوب، وروائح المسك تنبعث من دماء الشهداء لتنشر في العالم عبق الشهادة والانتصار.
هذه صعدة الصامدة لن تنكسر، رغم الآلام، ورغم الجراح والمصائب العِظام.. صعدة الباسلة محطة المقاتلين .. استراحة القادة والمجاهدين.. صعدة الصامدة لن تنكسر.. هاهي اليوم تودع الشهيد تلو الشهيد بزغاريد الفرح وبندقية الثائر.. أرواح الشهداء إلى العلياء تزهو في جنان الخلد تمرح مع الخالدين.. في صعدة الصامدة الأمل ليس بعيداً، والنصر قريب، والصمود لحن الزمن العجيب.. وصعدة قلب اليمن الحبيب.

الشعب اليمني الصامد أثبت قدرته وقوته وصلابته، فلن تنتصر “إسرائيل” و”أمريكا” “وحثالة الخليج” على إرادة هذا الشعب،ها هو الوطن يَحيا مأساة الحصار الشديد ونقص الإمدادات الغاز والوقود، والوفيات كل يوم بازدياد، والمؤامرات تستعر على هذا الشعب الفقير، فما الذنب الكبير الذي ارتكبه شعب اليمن ليعاقب هذا العقاب..؟ ذنبه أنه شعب يعشق الحرية، وإرادته تهزم الجيوش.. ذنبه أنه لن يعترف بمملكة العهر.. ذنبه أنه لن يتنازل عن حقوقه ومبادئه.. ذنبه أنه يقدم الآلاف من الشهداء والجرحى على طريق النصر والتحرير المبين.
نعم هذه اليمن الصامدة تسطر كل يوم ملحمة جديدة من ملاحم الصمود في وجه العدوان الغاشم، هاهي ترسم خارطة النصر التليد.. لن تنكسر إرادة هذا الشعب.. ولن تنهزم العزيمة والكبرياء اليمانية.

ورغم الحصار سيحيا شعب اليمن، ويغرد الطير في سماء الوطن، وستعلن ساعة النصر، وسيبزغ فجر الحرية، لهذا الشعب الصامد.
لقد تَعبت حناجرنا، وسكتت أصواتنا، وجف حبر أقلامنا، ونحن نناشد العالم الحر ونستغيث الضمائر الحية، لإنقاذ اليمن، والوقوف بجانب شعبها، ولكن لا حياة لمن تنادي، ولكنّي الآن لا أناشد أحداً، سوى المقاومة والصمود اليماني.

يا أهل صعدة الباسلة.. تحيتي لكم من وسط الجراح.. تحيتي للطفل والشيخ والمرأة والشهيد.. تحيتي لكم من وسط دياجير الظلام.. تحيتي لكم وأنتم الأنموذج الأكبر في الصمود والتحدي على أرض الوطن.. تحيتي لأبطال صعدة وقادتها ورموزها.. تحيتي لتراب صعدة وأشجارها وأزهارها والورد المترنم.
يا أهل صعدة لا تعجبوا من طغيان الزمان .. فأنتم رجالات الزمان وحماة الأوطان.. وانتم الأسود على الثغور، وفي قفار الجبال.. لا تعجبوا.. فأنتم الصامدون في زمن التحدي.. والشامخون في زمن الضعف والصامتون في زمن الأراجيف والأكاذيب والقابضون على الجمر في هذا الوطن التليد.. يا أهل صعدة.. يا أهل اليمن أنتم الأبطال.. أنتم الإعصار.. أنتم النور من وسط الظلام.