أفق نيوز
آفاق الخبر

سفينة نفطية متهالكة مملوكة للمرتزق أحمد العيسي تهدد الحياة البحرية في عدن

42

أفق نيوز../

 

أكد ناشطون من أبناء محافظة عدن المحتلة أن 12 سفينة متهالكة مهددة بالغرق لا يزال المرتزق أحمد صالح العيسي المحسوب على الخائن علي محسن الأحمر وأحد هوامير النفط باليمن، يستخدمها كخزانات عائمة للوقود في سواحل عدن، مؤكدين أن بقاءها يشكل تهديداً خطيراً على السواحل والأحياء البحرية والبيئة والإنسان والمدينة ككل، لا سيما بعد التسرب النفطي الذي سببته إحدى سفن المرتزق العيسي في عدن، مخلفةً تلوثاً كبيراً للبيئة البحرية.

 

وكشف تقرير رسمي أن هناك 12 سفينة متهالكة في ميناء عدن مهددة بالغرق ولم تعد صالحة للإبحار لانتهاء عمرها الافتراضي، حيث تتبع تلك السفن المتهالكة المرتزق أحمد العيسي.

 

إلى ذلك، نشر الناشط بسام القاضي على حسابه في “فيسبوك” وثائق وتقارير صادرة عن الهيئة العامة للشؤون البحرية تؤكد وجود 12 سفينة متهالكة ومهددة بالغرق في سواحل عدن، كما تشير تلك الوثائق والتي صدر عدد منها خلال عامي 2012/2013 إلى أن تلك السفن منتهية الصلاحية وقانوناً لم تعد سفناً صالحة للإبحار نهائياً، وشارف عمرها الافتراضي على الانتهاء.

 

وأشار الناشط القاضي إلى أنه وقبل 10 أعوام، تم إدراج السفينة أثينا PEARL OF ATHENA ضمن (السفن دون المعايير)؛ لما تشكله من خطورة بالغة على الأمن البحري والسلامة البحرية وتم منعها في حينه من العمل حماية للبيئة البحرية من التلوث.

 

ولفت إلى أن التسرب النفطي بسواحل عدن مصدره الباخرة منتهية الصلاحية “أثينا” وهي ناقلة منتجات كيميائية (نفط) بنيت عام 1982م حصلت على آخر تصنيف في العام 2005، توقفت في منطقة المخطاف بميناء عدن 23 أغسطس 2015م وفقاً لإحصائية المركز الإقليمي البحري لتبادل المعلومات، وتحمل الرقم imo: 8000111 وترفع علم مالطا.

 

ووفقاً لقاعدة المعلومات المفتوحة (إيكواسيس) فإنها مسجلة تحت ملكية الخليج العربي للشحن والتجارة (ARAB GULF SHIPPING & TRADING) وهي إحدى شركات مجموعة العيسي ومسجلة في سنغافورة وأوكرانيا واليونان ومصر.