أفق نيوز
آفاق الخبر

السلطات التونسية توقف قيادي في حركة النهضة لتورطه في نقل شباب للقتال بسوريا

4

أفق نيوز../

أوقفت فرقة تونسية خاصة، الأربعاء، القيادي السابق في حركة النهضة الحبيب اللوز في مدينة صفاقس وسط تونس لتورطة في نقل شباب تونسيين للقتال في سوريا.

ونقلت “الميادين” عن مصادر أمنية وإعلامية تونسية، القول: إنه تم توقيف القيادي السابق في حركة النهضة التونسية الحبيب اللوز على خلفية ملف نقل شباب للقتال في سوريا.

يُشار إلى أنّ اللوز يتهم بكونه من أبرز المحرّضين على القتال في سوريا في السنوات الأولى التي أعقبت سقوط نظام زين العابدين بن علي.

ومنذ أسابيع، فتح القضاء التونسي تحقيقاً واسعاً في ملف نقل الشباب إلى بؤر التوتر للالتحاق بالمجموعات الإرهابية، شمل 126 شخصاً، وهو الملف الذي ازدهر بين سنوات 2011 و2013م.

وأوقفت الأجهزة الأمنية إلى حدّ الآن، قيادات سياسية وأمنية عدّة، مقرّبة من حركة النهضة، من بينها رجل الأعمال والنائب السابق لحركة النهضة محمد فريخة، لوجود شبهة في تورط شركة “سيفاكس أيرلاينز” التي يمتلكها في تسفير الشباب التونسي إلى تركيا قبل وصولهم إلى العراق وسوريا للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية.

وبحسب اللجنة التونسية لمكافحة الإرهاب، في 2019، فإنّ “عدد التونسيين في بؤر الصراع بلغ نحو ثلاثة آلاف، عاد منهم إلى تونس 1000 عنصر إرهابي، وذلك منذ 2011 وحتى أكتوبر 2018م.

وكانت تونس قد شكّلت عام 2017 لجنة برلمانية للتحقيق في الشبكات التي تورطت في تجنيد الشباب التونسي وتسفيرهم إلى “بؤر التوتر” في العالم.