أفق نيوز
آفاق الخبر

في لقاء مع وزير الخارجية هشام شرف .. مديرة اليونسيف تتعهد باستمرار المنظمة في تنفيذ برامجها الإنسانية

108

أفق نيوز /

التقى وزير الخارجية، المهندس/ هشام شرف عبدالله، بالمديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) السيدة/ كاثرين راسل، والوفد المرافق لها.

وفي اللقاء أكد وزير الخارجية على أهمية الزيارة التي تقوم بها المديرة التنفيذية لليونيسيف للاطلاع ميدانياً على حقيقة الوضع وملامسة تداعيات الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني وبالأخص الأطفال الذين فقد الكثير منهم حياته نتيجة العدوان العسكري والحصار الشامل فمنهم من استشهد بسبب الغارات العسكرية ومنهم من خسر حياته لعدم تلاقيه العلاج الضروري أو لأسباب سوء التغذية .

وأضاف الوزير شرف بأنه خلال الزيارة الميدانية للمديرة التنفيذية لليونسيف ستكشف حجم الكارثة التي يعيشها أطفال اليمن، مؤكداً بأن حكومة الإنقاذ الوطني تبذل أقصى جهدها لتوفير أبسط المقومات الضرورية الصحية والتعليمية للأطفال، إلا أن إمكانياتها ومواردها لا تزال محدودة، وهناك تعويل على تكثيف اليونيسيف برامجه للمساهمة في تخفيف تداعيات الكارثة الإنسانية التي لا ذنب للأطفال بها .

وأكد وزير الخارجية بأن صنعاء تعمل على تقديم التسهيلات للمنظمات الدولية العاملة في اليمن وبالأخص اليونيسيف الذي يحظى باحترام رسمي وشعبي كبيرين وهناك آمل بأن يرفع اليونيسيف من حجم برامجه في اليمن بما يتواكب مع حجم الكارثة الإنسانية .

وشدد الوزير شرف، بأن إنهاء العدوان العسكري ورفع الحصار الشامل هو أساس معالجة تداعيات الكارثة الإنسانية والوصول إلى تسوية سلمية شاملة.

من جانبها أكدت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) السيدة/ كاثرين راسل، بأن الوضع الإنساني المتدهور في اليمن يعد على رأس أجندة عمل المنظمة بُغية التخفيف من آثار الكارثة الإنسانية التي تعيشها البلاد، وأنها توجه النداء للدول والمنظمات المانحة الإيفاء بالتزاماتها المالية، كما تستمر المنظمة في تنفيذ برامجها الإنسانية.

حضر اللقاء : السفير / د. نجيب عبيد ، رئيس الدائرة القانونية والمعاهدات، والسفير / وحيد الشامي، نائب رئيس دائرة مكتب الوزير، الأخت / علياء السدمي، عضو دائرة مكتب الوزير، الأخت / سمية الوريث ، عضو دائرة مكتب الوزير.

كما حضر من جانب الوفد السيد / تيد مالي، نائب رئيس الموظفين بالمقر الرئيسي لمنظمة اليونيسيف، والسيد / مانويل فونتين، مدير عمليات الطوارئ بالمقر الرئيسي لليونسيف، والسيد / بيتر هوكينز، الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بصنعاء، والسيد /شادراك أومول، نائب الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بصنعاء، والسيدة / جيانلوكا بوونو، مدير العمليات الميدانية بمكتب اليونيسيف بصنعاء، والسيد/ كمال الوزيزه، مسؤول الإعلام بمكتب اليونيسيف بصنعاء.