أفق نيوز
الخبر بلا حدود

افتتاح الملتقى الشبابي والرياضي الأول للتصدي للعدوان بصنعاء

166

يمانيون../

دُشنت بصالة الفقيد حسن العمري بنادي بلقيس بصنعاء اليوم  الخميس 26 نوفمبر 2015 ،فعاليات الملتقى الشبابي الرياضي الأول الذي تنظمه الهيئة الوطنية الرياضية والشبابية للتصدي للعدوان بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والاتحادات الرياضية والهيئات الشبابية بأمانة العاصمة.

ويشارك في الملتقى الذي يقام تحت شعار “لن ترى الدنيا على أرضي وصيا” ويستمر خمسة أيام، نحو 1500 شباب وشابة يمثلون عدد كبير من الأندية والاتحادات والهيئات الرياضية والشبابية، يتنافسون في عدة ألعاب رياضية، كما يشمل الملتقى عدد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والإبداعية وزيارات ميدانية للمواقع التي استهدفها العدوان بالإضافة إلى زيارات ميدانية للجرحى من أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وفي حفل الافتتاح، أكد نائب وزير الشباب والرياضة عبد الله هادي بهيان أهمية هذا الملتقى الرياضي الجامع للرياضيين والشباب المبدعين، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن من عدوان سعودي غاشم.

وقال إن إقامة هذا النشاط الرياضي والثقافي الكبير في مثل هذه الظروف يؤكد إصرار وصمود الرياضيين والشباب والشعب اليمني أمام العدوان الغاشم الذي تقوده السعودية منذ أكثر من ثمانية أشهر في اليمن.. داعياً الشباب اليمني للانخراط والتفاعل مع الهيئة الوطنية للشباب والرياضة للتصدي للعدوان.

كما دعا القطاع الشبابي إلى العمل على تفعيل نشاطه بالتعاون مع الهيئة، بهدف تطوير هذا القطاع والسير به إلى فضاءات أوسع تحت مبادئ تعلم وحب اليمن والإخلاص له.

من جهته، أشار نائب مدير مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة عبدالله إبراهيم الوزير إلى تزامن هذه الفعالية الرياضية الهامة مع احتفالات اليمن بأعياد الثورة اليمنية، مؤكدا أهمية الملتقى الشبابي الرياضي الذي يأتي في ظل ظروف صعبة فرضها العدوان السعودي على اليمن.

وأشاد بصمود وثبات الشباب اليمني الذي أكد أنه شعب لن يركعوا ولن يستكين أمام هذا العدوان، بل يثبت من خلال مشاركات شبابه ورياضييه في الفعاليات الرياضية والشبابية أنهم قادرون على تحدي العدوان وكسر شوكته باقامة نشاطاتهم في اصعب الظروف.

ولفت إلى أن العدوان السعودي الهمجي استهدف الأرض والإنسان اليمني ودمر مقدراته وبنيته التحتية بما فيها البنى التحتية للشباب والرياضيين، مشيدا ببسالة وصمود الشعب اليمني في وجه العدوان، ويؤكد دوما أنه لن يركع لا بالصواريخ ولا بالضغوط الخارجية.

وأعتبر الملتقى الشبابي الأول بادرة رائعة للاتحادات والهيئات الرياضية لما من شأنه توحيد صف الشباب والرياضيين في التصدي للعدوان ومواجهته بشتى الوسائل الممكنة والمتاحة، مؤكدا أن علم الجمهورية اليمنية لن يسقطه المتآمرون على اليمن مهما بلغ حد العدوان على اليمن.

بدوره أكد مندوب القسم التربوي لأنصار الله بوزارة الشباب والرياضة حسين الخولاني أن الشباب بهذا الزخم الكبير يُشكلون لوحة وطنية رائعة تعكس اصطفاف وطني شبابي رافض للعدوان متصديا لكل المؤامرات التي تحاك ضد اليمن من قبل جارة السوء مصدرة الإرهاب إلى العالم.

وأشار إلى أن الهيئة الشبابية الرياضية للتصدي للعدوان هيئة جامعة لكل شباب الوطن وهادفة إلى تعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة العدوان الآثم على اليمن وكذا تعزيز ثقافة التسامح ونبذ ثقافة الكراهية والتعصب الحزبي.

واعتبر الملتقى الشبابي الرياضي الأول تعبير عن شموخ شباب اليمن وأصالتهم وهم يواجهون مؤامرة تخريب بلادهم.

تخلل الحفل رقصات معبرة لزهرات المرشدات وأوبريت قدمته فرقة مؤسسة الشهيد الثقافية، من كلمات الشاعر ضيف الله الدريب، وألحان إسماعيل الوزير، ومكساج يوسف درموش.

حضر حفل التدشين، وكلاء وزارة الشباب والرياضة، لقطاع الشباب عبدالرحمن الحسني والوكيل المساعد للقطاع ذاته أحمد العشاري، ووكيلة الوزارة لقطاع المرأة باسمة العريقي والوكيل لقطاع التخطيط عبدالسلام عاطف، والقائم بأعمال وكيل الوزارة لقطاع الرياضةعبد الله الدهبلي، وعدد من مسؤولي الاتحادات الرياضية ومكتبي الرياضة والتربية بأمانة العاصمة.

1517740

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com