أفق نيوز
آفاق الخبر

بعد تنصل شرعية العمالة.. الحوثي يرحب بدفن جثمان المناضل عبدالله عبدالعالم في العاصمة صنعاء

584

أفق نيوز../

 

توفي قائد قوات المظلات وعضو مجلس قيادة حركة 13 يونيو التصحيحية إبان فترة حكم الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي، المناضل عبدالله عبدالعالم، الجمعة، في العاصمة المصرية القاهرة.

 

من جهته قدم عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، العزاء لذوي المرحوم المناضل عبدالله عبدالعالم، كما أعلن لأبناء الفقيد عن ترحيبه لدفن جثمان والدهم في مقبرة الشهداء بالعاصمة صنعاء.

 

وقال الحوثي في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، “عزاؤنا لذوي المرحوم المناضل عبدالله عبدالعالم ومرحب بهم لدفن الجثمان في صنعاء الصمود”.

 

وأكد أن” استمرار حصار وإيقاف الرحلات من وإلى مطار صنعاء هو جريمة حرب مستمرة ترتكب ضد الشعب بأكمله
فالحصار جريمة واستمراره جريمة أكبر”.

 

فيما عبر نجل عبدالله عبدالعالم عن شكره على ترحيب عضو المجلس  السياسي الأعلى محمد علي الحوثي لدفن جثمان والده في العاصمة صنعاء.

 

وفي تغريدة أخرى خاطب محمد علي الحوثي نجل الفقيد شهاب عبدالله عبدالعالم، بشأن شكواه من تنصل جميع رموز شرعية العمالة من نقل الجثمان لدفنه في صنعاء، وتساءله عن هل توحدت جميع السلطات على عدم عودة جثمان والده المنفي قسراً خارج الوطن، بالقول: “نحن اخوانك والبلد بلدك لست بحاجة الى سؤال، ونسأل الله أن يلهمكم الصبر والسلوان”.

 

وكان شهاب عبدالله عبدالعالم، نجل الفقيد، قد كتب منشوراً عبر صفحته على الفيسبوك قال فيه: “الشرعية طالبونا بالإنتظار في اجراءات الدفن حتى يتم اتخاذ الأشياء الرسمية وتأمين موكب جنائزي يليق بالقائد الوطني عبدالله عبدالعالم لنقله إلى مسقط رأسه.. ونتفاجئ بتنصل الجميع في رموز الشرعية ومكوناتها ولا نعلم هل الطريق سالكة إلى مقبرة الشهداء في صنعاء أم أنهم جميع السلطات توحدت على عدم عودة جثمان القائد المنفي قسراً #عبدالله_عبدالعالم”.

 

وبشأن سبب وفاة عبدالله عبدالعالم فقد أفادت مصادر صحفية ومغردون عبر منصات التواصل الإجتماعي، بأن الفقيد توفاه الله بعد تدهور طرأ على صحته خلال مكوثه في العاصمة المصرية القاهرة، وفارق على إثرها الحياة مساء الجمعة 14 يناير 2022.

 

ويعتبر عبدالله عبدالعالم (مواليد محافظة تعز الحجرية) من الأصدقاء المقربين للرئيس الراحل إبراهيم الحمدي وواحدا من أهم القادة العسكريين في الجيش اليمني إبان حكمه لليمن.

 

وكان المقدم عبدالعالم قد غادر العاصمة صنعاء بعد إغتيال الرئيس الشهيد الحمدي واستقر في منطقة الحجرية بمحافظة تعز، وخاض مقاومة مسلحة ضد العصابة التي استولت على السلطة في صنعاء بعد إغتيال الرئيس الحمدي، ثم غادر خارج اليمن بعد المواجهات المسلحة في سبعينيات القرن الماضي إلى العاصمة السورية دمشق وظل منفياً خارج اليمن لأكثر من 40 عاماً حتى وافاه الأجل الجمعة 14 يناير 2022م وفي جعبته الكثير من أسرار تلك الحقبة المهمة من تاريخ اليمن.