أفق نيوز
الخبر بلا حدود

النظام السعودي يحول جيشه الى عصابات

223

يمانيون../

في إجراء يدل على هزيمة جيشه والجيوش التي جندها لعدوانه في اليمن من مختلف دول العالم، يحاول العدوان السعودي الأمريكي لملمة انتكاساته في جبهات القتال عبر إعلانه عن بدء نشر قوات متخصصة في حرب العصابات في المناطق الجبلية الحدودية مع اليمن بعد خسارته للمئات من جنوده وضباطه ومرتزقته خلال الأشهر الماضية .

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم الثلاثاء 15 ديسمبر 2015  ” إن ولي العهد الأمير محمد بن نايف الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية، أصدر قرارا بمباشرة قوات الأفواج الأمنية لمهامها في حرب العصابات في المناطق الجبلية الحدودية”.

وذكّرت الوكالة أن تشكيل قوات حرب العصابات جاءت لمساندة القوات العسكرية في العمليات القتالية .
وتكبد العدوان السعودي منذ مايو الماضي خسائر كبيرة في الجنود والعتاد وسط تقدم مستمر لقوات الجيش اليمني واللجان الشعبية في مناطق نجران وجيزان وعسير وسيطرة على عشرات المواقع العسكرية .

ويأتي ذلك بعد استقدام الرياض دفعة جديدة من المقاتلين من أبناء القبائل اليمنية في مأرب قوامها 1200 مقاتل كانت قد وصلت قبل أيام إلى جيزان، بعد حالة الفشل الذريع الذي ظهر به الجيش السعودي خلال المعارك أمام القوات اليمنية.

وقالت مصادر يمنية إن المرتزقة اللذين تم استقدامهم عبر قيادات من حزب الإصلاح رفضوا خوض المعركة نيابة عن الجيش السعودي .

وذكرت المصادر أن ما يخص وضع الدفعة السابقة من المقاتلين القبليين، الذين رفضوا الاشتراك في المعركة ضد القوات اليمنية، أشارت مصادر الوكالة، أن السلطات السعودية قامت بنقلهم إلى منطقة تسمى “وادي العقبة” على تخوم جيزان، والتي تطل عليها سلسلة جبلية يسيطر عليها الجيش اليمني واللجان الشعبية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com