أفق نيوز
آفاق الخبر

خلي السلاح صاحي

47

هادي عبدالله النهمي

مع بداية جولة المفاوضات لإحلال السلام في وطننا الغالي اليمن والتي بدأت يوم الثلاثاء 15/12/2015م في سويسرا ضمت وفدين لا ثالث لهما الأول ويمثله وفد الوطن والكرامة والعزة والإباء وقاهر الأعداء مكونا أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام.. ووفد ما يسمى الشرعية الممثل للرئيس المنتهية ولايته ويمثل دول العدوان..

وفي ظل تكتم إعلامي لما يجري وما يتم التفاوض حوله يسود الشارع اليمني حالة من الارتياح والتفاؤل بالوصول إلى نتيجة مرضية لجميع الأطراف يكون أساسها إنهاء العدوان الغاشم على بلادنا.

ورغم التحفظات والملاحظات على مسودة جنيف 2  وتجاهل المبعوث الأممي ولد الشيخ لها والتي قدمت من قبل ممثلي اليمن أرضاً وإنساناً أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام إلا أنهم ذهبوا لهذه الاجتماعات والمشاورات أملاً في الخروج بحلول سياسية تحفظ لليمن أمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه وكذا وقف العدوان.

# وليس أمامنا هنا والمباحثات جارية ومستمرة إلا أن نتفاءل بأن القادم سيكون أفضل وأن النتيجة قد تكون إيجابية.. ولكن علينا جميعا وخاصة جيشنا ولجاننا الشعبية أن يكون شعارهم “خلي السلاح صاحي” فعدونا جبان وغدار ويتربص بنا من كل الجوانب ولا نستبعد أن ينتهز الفرصة للانقضاض علينا في أية لحظة.

#  نعم نقولها لجيشنا ولجاننا الشعبية “خلّي السّلاح صاحي”  فالمشاروات والمحادثات السياسية نتركها نحن جانبا وندعها للسياسيين والدبلوماسيين أما أنتم في جبهات القتال فعليكم القيام بدوركم وجعل سلاحكم صاحياً ويقظ على كل شاردة وواردة في جبهات القتال حتى نضمن الخروج بحلول وطنية عظيمة تكون نتيجة صمودنا على مدى تسعة أشهر من العدوان الهمجي البربري الذي تقوده مملكة الشر ومن تحالف معها سواء في الداخل أو الخارج.

# فما دام ونحن واضعي أسلحتنا على أكفنا وفي أتم الجاهزية للقتال في أية لحظة فلن نخسر المعركة أبداً .. فالحق معنا والنصر حليفنا بإذن الله.
# فكما انتصرنا في ميادين العزة والشرف والبطولة من أجل هذا الوطن الغالي علينا جميعا ومن أجل سيادته وحريته وكرامته ووحدته عسكريا فسوف ننتصر سياسيا في أي مباحثات تجرى وليس جنيف فقط.. لأن من نحاورهم ونلتقيهم هم نفس من واجهناهم سابقا وهزمناهم في جبهات القتال.
والنصر حليفنا بإذن الله سياسيا وعسكريا.. ولا نامت أعين الجبناء.