أفق نيوز
آفاق الخبر

السلطة المحلية في الحديدة تدين بشدة سماح النظام السعودي لمراسل قناة عبرية الدخول إلى المشاعر المقدسة

26

أفق نيوز../

 

أدانت السلطة المحلية في محافظة الحديدة بشدة سماح سلطات النظام السعودي بدخول مراسل القناة العبرية الصهيونية الـ13 إلى الأراضي المقدسة، وتدنيس مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشعر الحرام.

 

واعتبرت السلطة المحلية في بيان، ما قامت به سلطات النظام السعودي خيانة للامة والمقدسات، ومخالفة واضحة لتوجيهات الله القائل “يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُواْ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِۦٓ إِن شَآءَ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ “.

 

وأشار البيان إلى أن زيارة اليهودي إلى مكة وجبل عرفات وغيرها من المشاعر المقدسة تعتبر استفزازا لمشاعر المسلمين، الذين يجب عليهم التحرك في مواجهة مخطط آل سعود وكيان العدو الإسرائيلي، الذي يستهدف مكة والبيت الحرام.

 

وأكد أن هذه الحادثة ليست عفوية، فقد سبقها زيارة يهودي إلى المسجد النبوي الشريف، ونشر صوره وهو داخل مسجد الرسول بتسهيل من النظام السعودي، إضافة إلى تمكين شركة أمنية إسرائيلية لدراسة المشاعر المقدسة بذريعة حماية الحجاج، ما يؤكد أن هناك مخططا يهوديا لاستهداف بيت الله الحرام بتواطؤ من النظام السعودي.

 

وقال البيان: “في الوقت الذي يمنع النظام السعودي ملايين الحجاج من أداء فريضة الحج ويعقّّد إجراءات الحج أمام الذين يرغبون بأداء فريضة الحج، يسّهل لليهود دخول مكة والمشاعر المقدسة، كدليل على موالاته لليهود وسعيه لتنفيذ مخططاتهم ضد الإسلام ومقدساته وهو ما يجب على شعوب الأمة الإسلامية الوقوف ضده”.

 

ودعا البيان الشعوب الإسلامية وعلماء الأمة إلى اتخاذ موقف حقيقي ضد النظام السعودي ومخططاته ضد الإسلام والمسلمين.. مؤكدا أن المشاعر المقدسة ملك المسلمين، وليست ملكا لآل سعود، ولا يحق للنظام السعودي التفرد بإدارتها.