أفق نيوز
آفاق الخبر

الحوثي ينشر لأول مرة وثيقة إتفاق مع “سلطان العرادة” بشأن إعادة توصيل الكهرباء من محطة مأرب الغازية إلى العاصمة صنعاء.. ويكشف مصيره؟!

107

أفق نيوز../

 

كشف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، مساء الثلاثاء، عن بنود المحضر الذي تم الإتفاق عليه مع محافظ مأرب المعين من قبل العدوان سلطان العرادة، قبل أن يرفض الأخير التوقيع عليه، والخاص بإعادة ربط العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية الحرة التي يديرها المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ الوطني بمحطة مأرب الغازية.

 

ونشر محمد علي الحوثي نص المحضر على حسابه بموقع (تويتر)، قائلاً إن “هذا المحضر الذي تم الاتفاق عليه 2015/2016، ورفض بعدها الطرف الثاني التوقيع عليه مع ان الطرف الأول وصل الى مارب بعد الاتفاق على كل النقاط”.

 

وأضاف عضو السياسي الأعلى: “ونحن ننشر هذه النقاط ليعلم الشعب اليمني ان همنا هو المصلحة العامة قبل اي شيء”.

 

مؤكداً أن “أي حل لعودة الكهرباء مرحبين به”.

 

وتضمن محضر الاتفاق، تنفيذ ثلاث مراحل لإعادة ربط غازية مأرب بالعاصمة صنعاء وباقي المحافظات، وتشمل عدة نقاط وأبرزها إعادة توفير وقود المازوت لمحطة حزيز من مصافي مأرب، وإصلاح خطوط الضغط العالي في عدد من المناطق، وربط شبكات التوزيع من المحطة لمدينة مأرب والإسراع بتنفيذ الصيانة الشاملة لوحدات توليد الطاقة الثلاث من غازية مأرب.

 

كما تضمنت بنود الاتفاق، إعادة تشغيل محطة مأرب الغازية لتغذية محافظة مأرب والعاصمة صنعاء كمرحلة أولى، ومحافظة الحديدة وذمار وإب وتعز وعدن كمرحلة ثانية.

 

وفيما يلي وثيقة لمحضر الاتفاق الذي نشره عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي.

 

 

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، قال في وقت سابق عبر تغريدة على حسابه بموقع (تويتر)، رداً على حديث محافظ مأرب المعين من قبل العدوان سلطان العرادة، حول ربط صنعاء بمحطة مأرب الغازية ، إنه “في سنة ٢٠١٦ جهزنا فريقا لإصلاح شبكة الكهرباء لإعادة التيار من المحطة الغازية ورفض الطرف الآخر”.

 

وأضاف: “واليوم ندعوهم مجددا الى إعادة الكهرباء من هذه المحطة ونحن مرحبون بأي عرض يعيد التيار للمواطنين الذين وبسبب انقطاع كهرباء المحطة الغازية يعانون بشدة من الكهرباء التجاري”.

 

واختتم محمد علي الحوثي تغريدته بالقول : “أي حل لعودة التيار الكهربائي مرحب به”.