أفق نيوز
الخبر بلا حدود

مكتب التحقيقات الفيدرالي يتوصل لنتائج جديدة حول منفذي هجوم كاليفورنيا

218

يمانيون -متابعات ../

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي) عن توصله لنتائج جديدة في تحقيقاته حول الزوجين المتهمين بتنفيذ هجوم (سان برناردينو) بولاية كاليفورنيا الامريكية ، قائلا إنهما يعتنقان أفكارا متطرفة وقد شاركا في “تمارين رماية” في الأيام التي سبقت تنفيذ الاعتداء.

وقال ديفيد بوديتش، مساعد مدير المكتب في لوس انجلوس والذي يقود التحقيق في هذا الحادث، ان هناك اعتقادا بأن منفذي الهجوم اعتنقا أفكارا متطرفة وقد حصل (إف.بي.آي) على دليل لمشاركة الزوجين في تمارين رماية في بعض المناطق بمدينة لوس انجلوس، وقد قاما بتلك التمارين في إحدى المناسبات قبل أيام من تنفيذ هجومهما.

وأشار بوديتش إلى أن حجم التحقيقات كبير للغاية… مضيفا أن (إف.بي.آي) قام بعمل نحو 400 مقابلة وحوار حتى الآن لمعرفة المزيد عن المتهمين.

وقتل سيد رضوان فاروق وزوجته تاشفين مالك ذات الاصل الباكستاني عقب تنفيذهما هجوما على مركز صحي للأشخاص المعاقين في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأربعاء الماضي، قتل خلاله 14 شخصا وأصيب نحو 21 آخرين.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في بداية تحقيقاته إنه حصل على دليل يدين أفكار تاشفين مالك المتطرفة، حيث وجد مدونة قامت بنشرها على حسابها بموقع الفيسبوك تعلن فيها عن دعمها لتنظيم داعش قبل بدء هجوم كاليفورنيا.

ووجدت السلطات الأمريكية 19 نوعا من الأنابيب التي يمكن استخدامها لصنع قنابل في منزل الزوجين في سان برناردينو.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com